الراجحي يترك بصمة تاريخية على رالي داكار السعودية 2021

جدة (السعودية): ترك أيقونة رياضة المحركات السعودية يزيد الراجحي بصمة تاريخية في النسخة الثانية من رالي داكار في السعودية بعد تحقيقه الفوز في مرحلتين من رالي داكار 2021 على متن سيارة تويوتا هايلوكس ليصبح بذلك أول سعودي وعربي يفوز في ارضه وبين جماهيره في فئة السيارات النموذجية وأصغر متسابق يفوز في مرحلة من داكار هذا العام.

وقد تمكن الراجحي من الفوز في المرحلة السابعة والتي اعتبرت أصعب المراحل في رالي داكار كونها مرحلة ماراثونية قطع فيها مسافة 453 كلم من أصل 737 كلم والممتدة بين حائل وسكاكا والمطلة على البحر الأحمر بزمن قدره 4 ساعات و21 دقيقة و59 ثانية. بينما كان الفوز الثاني في المرحلة العاشرة مميزاً حيث اجتاز الراجحي خط نهاية المرحلة بثلاث إطارات فقط بين نيوم والعُلا بزمن قدره 3 ساعات و 3 دقائق 57 ثانية بمسافة 342 كلم من اصل 583 كلم مسجلاً بذلك إنجازاً جديداً يضاف الى سجله الحافل بالإنجازات ليصبح الراجحي أول سعودي يفوز بمراحل من رالي داكار المقامة على أرض الوطن في فئته.
 
سبق وأن فاز الراجحي بمرحلة من رالي داكار وكان ذلك عندما احرز فوزه الأول في المرحلة الثامنة من رالي داكار الذي اقيم في ثلاث دول من أمريكا الجنوبية عام 2015 واصبح يومها أول و أصغر سائق عربي يفوز مع الصانع الياباني تويوتا.

قدم سفير رياضة المحركات السعودية أداء لافتاً منذ المرحلة الاستعراضية من رالي داكار حيث سجل ثاني أسرع توقيت في تلك المرحلة ولكن الحظ لم يكن حليف البطل السعودي في الجزء الأول من الرالي حيث تعرض الى مشكلة تقنية في ناقل الحركة في المرحلة الرابعة خسر على اثرها وقتاً ثمينا أبعدته عن المنافسة على اللقب، كما تعرض للعديد من الإنثقابات المتكررة في الإطارات منذ المرحلة الأولى مثل أغلبية المتنافسين بسبب عيب مصنعي من الصانع الأمريكي بي اف غودريتش.

وتمكن الراجحي من العودة الى وتيرته المعهودة في الجزء الثاني من الرالي حيث تمكن قاهر الصعاب ومروض المحال من الفوز بمرحلتين من رالي داكار وكان قريباً جداً من الظفر بالثالثة ولكن توقف السيارة بسبب عطل في المحرك حالت دون ذلك، وتم سحب السيارة بواسطة سيارة زميله من فريق تويوتا الى خط النهاية لإنهاء الكيلومترات الأخيرة من المرحلة الأخيرة منهياً بذلك مع ملاحه الألماني ديرك فون تسيتسفيتس سباقاً دام مسيرة  12يوم بمسافة قدرها 7646 كيلومتر عبروا فيها أرجاء المملكة العربية السعودية لينهي رالي داكار في المركز الخامس عشر في الترتيب العام.

وأعرب الراجحي عن شعوره بعد إنهائه لرالي داكار قائلاً: “بحمد الله أنهينا رالي داكار 2021، لقد فعلنا ما بوسعنا، وضغطنا منذ اليوم الأول بالرغم من أننا عانينا أكثر من 25 إنثقاب في الإطارات بالإضافة الى عطل في علبة التروس واخرها كان عطل في المحرك. كانت قيادتنا هجومية وفزنا بمرحلتين على أرض الوطن وانا أفتخر بهذا الإنجاز، ولولا العقبات التي واجهناها لاستطعنا المنافسة على اللقب”

ووجّه البطل السعودي جزيل شكره للراعي الرسمي ورفيق النجاح الأول، عبد اللطيف جميل للسيارات الذي يرافقه خلال جميع مشاركاته في عالم الراليات الصحراوية.

كما أبدي الراجحي عن سعادته بإستضافة المملكة هذا الحدث العالمي الكبير في عامه الثاني على التوالي معرباً عن فخره واعتزازه بجهود القيادة الحكيمة والرؤية السديدة قائلاً: “أشكر مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد في  استضافة و إنجاح رالي داكار 2021 في ظل وجود جائحة فيروس كورونا.”

وتابع الراجحي:” أوجه شكري لوزير الرياضة سمو الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل ورئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية سمو الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل على جهودهم الكبيرة واهتمامهم المستمر لرياضتنا الغالية.”

  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.