السعودية تضع يدها على كأس العالم من خلال بطلها العالمي يزيد الراجحي للمرة الثانية



تُوّج البطل السعودي وحامل لقب كأس العالم السائق السعودي يزيد بن محمد الراجحي، بلقب كأس العالم للمرة الثانية توالياً في باها دبي الصحراوي والذي شكل الجولة الختامية من كأس الاتحاد الدولي للسيارات الـ “فيا”  للراليات الصحراوية القصيرة “كروس كانتري باها”

دبي (الإمارات): تُوج السائق السعودي بلقب كأس العالم من الإتحاد الدولي للسيارات الـ “فيا” للراليات الكروس كانتري باها لموسم 2022 للمرة الثانية في مسيرته الإحترافيه في باها دبي، الجولة الثامنة والختامية من كأس العالم، ليصبح يزيد الراجحي أول سعودي يحقق اللقب العالمي للمرة الثانية توالياً.



وتغلب الراجحي على نظيره التشيكي ميروسلاف زابيلتال الذي كان أقرب ملاحقيه خلال هذا الموسم في كأس العالم لراليات الباها حيث كان الفارق بينهما 10 نقاط فقط قبيل إنطلاق باها دبي.



وقدّم بطل الراليات السعودي موسماً قوياً حافلاً بالإنجازات التاريخية في المحافل الدولية والإقليمية والمحلية التي شارك فيها بمختلف تضاريسها أولها كانت إحرازه منصة عالمية في رالي داكار السعودية ضمن بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة رفقة ملاحه الإيرلندي مايكل اور على متن التويوتا هايلوكس قبل أن يتوجها الى رحلة الدفاع عن اللقب العالمي في كأس العالم للراليات الكروس كانتري باها الذي يشرف عليه الإتحاد الدولي للسيارات الـ.FIA



وكان قد ضمِن الراجحي لقبه العالمي قبل شهور قبل الوصول الى دبي، ولكن شاءت الأقدار أن تُغير مسار الرحلة الى مسار آخر خلال الموسم ليواجه الراجحي عثرات قد تغلب عليها مع الإصرار.



وإنطلقت رحلة الشاب السعودي الطموح، إبن مُحمد الراجحي الذي حمل على عاتقه نجاح حملة الدفاع عن لقبه العالمي والإحتفاظ بها من جولة روسيا هذا العام لخوض أولى جولات كأس العالم على الثلوج والطقس القارس.



 لم تكن روسيا جديدة عليه وفاز بلقبه سابقاً في عام2014  ولكن هذا العام لم تكن بالجولة الموفقة لينسحب من المرحلة الأولى بعد أن اصطدمت سيارته بصخرة مختبئة تحت الثلوج ما أدى لكسرٍ في نظام التعليق في أول خمس كيلومترات من المرحلة.

ولم تكن جولة الأردن التي تلت روسيا بالجولة التي توقعها يزيد برفقة ملاحه الإيرلندي مايكل اور فقد تعرضا لمشكلة ميكانيكية أدت الى تأخرهم ساعتين ولكن نجحا في حصد 10 نقاط مهمة للكأس.



ومع إنطلاق الجولات الأوروبية لكأس العالم، كانت إيطاليا أولى جولاتها الافتتاحية ليفتتح يزيد بفوز ساحق للمرة الثالثة في مسيرته، بعدها، حلّ العالمي يزيد الراجحي وصيفاً في باها آراغون الإسباني برفقة ملاحه أور وبذلك تصدرا الترتيب العام لكأس العالم.



كان يزيد متعطشاً للمزيد من المنصات كي يضمن حسم لقبه العالمي الثاني مبكراً  قبل أن يتوجه للجولات العربية الختامية ولكن تغيّر مسار الرحلة فجأة من باها بولندا عندما إحترقت سيارته بالكامل بشكل مفاجئ خلال مجريات المرحلة الأولى، وبفضل العناية الإلاهية نجى يزيد من هذه الحادثة المرعبة فيما تعرض ملاحه مايكل اور لكسرين في ساقه الأيمن بعد قفزه من السيارة وهي في حركة هرباً من ألسنة اللهب التي كادت أن تحرقه ولم يتمكن من المشاركة بجانب يزيد في الجولات المتبقية وذلك لإكمال تعافيه.



وفي جولة البرتغال، أخر الجولات الأوروبية، استعان يزيد الراجحي بخدمات صديقه ومساعده الألماني ديرك فون تسيتسيفيتس لهيمن الراجحي على مجريات المرحلة الأولى وفاز بمرحلتها الأولى ولكن بعد إجتيازه للكيلومترات الأولى للمرحلة الثانية إنقطع سير محرك السيارة مما جعلهم يخسرون الكثير من الوقت إذ تعين عليهما إصلاح السيارة حتى يتمكنوا من حصد بعض النقاط الثمينة لكأس العالم وبالفعل تمكنا من ذلك.



وفي الجولة التالية، توجّهت البطولة العالمية الى شبه الجزيرة العربية وبالتحديد الى المملكة العربية السعودية، وسارع السائق السعودي يزيد الراجحي في بسط سيطرته على جولة باها حائل ليفوز بلقبها للمرة السادسة في مسيرته لينتزع النقاط الكاملة لكأس العالم.

كانت المنافسة منتظرة على اللقب في الجولة الختامية في دبي، وبالفعل، كان يزيد على موعد مهم مع لقبه العالمي في الجولة الختامية من كأس العالم للراليات الكروس كانتري باها، باها دبي وبالفعل حققها وبكل جدارة وإستحقاق للمرة الثانية توالياً على أرض الإمارات العربية المتحدة التي شهدت ختام البطولة.

رغم الظروف التي عاشها بطلنا السعودي يزيد الراجحي خلال هذا الموسم، الاستسلام لم يكن ضمن قاموسه.
ذاق يزيد حلاوة المنصات ومرارة الإخفاق فعالم رياضة المحركات لاتخلو من هذه اللحظات.



وبهذه المناسبة هنأ بطلنا العالمي السعودي يزيد الراجحي القيادة والشعب السعودي قائلاً:” أهدي فوزي بلقبي العالمي الثاني الى خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله، كما اشكر سمو الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة ورئيس الاتحاد السعودي سمو الأمير خالد بن سلطان الفيصل على دعمهم المستمر واشكر فريقي وشريكي الرسمي عبد اللطيف جميل للسيارات والشعب السعودي العظيم خاصة الى جماهيري الذين يشجعونني من جميع انحاء العالم. أنا فخورٌ جداً بأن أكون السعودي الأول الذي يحقق هذا اللقب العالمي مرتين متتاليين في تاريخ كأس العالم للراليات الكروس كانتري الباها.

ووجه الراجحي شكره لمساعده ديرك فون تسيتيفيتس الذي قام بعمل رائع منذ حلوله بديلاً لمايكل أور منذ منتصف الموسم ليس فقط في كأس العالم بل في البطولات الأخرى التي يشارك فيها يزيد ، كما شكر الشريك الرسمي والموزع المعتمد لشركة تويوتا اليابانية العالمية للسيارات في المملكة العربية السعودية،عبداللطيف جميل للسيارات على مواصلة دعمهم الا محدود ورعايتهم له في جميع مشاركاته في الراليات العالمية والإقليمية.



  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.