يزيد الراجحي جاهز لرالي داكار 2021 وعينه على الفوز في النسخة الثانية من داكار السعودية


يتجهز السائق السعودي يزيد بن محمد الراجحي لخوض غمار منافسات داكار 2021 وهدفه الأكبر هو الفوز في النسخة رقم 34 من رالي داكار والمنافسة على المراكز الأولى

جدة (السعودية): وضع أيقونة رياضة السيارات السعودية، البطل يزيد الراجحي اللمسات الأخيرة على تحضيراته النهائية للمشاركة في النسخة الثانية من رالي داكار السعودية لموسم 2021 والمقام على أرض الوطن بشكل كامل حيث سيبدأ المسار المكون من 12 مرحلة من مدينة جدة في الـ 3 من يناير وينتهي في مدينة جدة في الـ 15 من الشهر ذاته مع تخلل يوم الراحة في حائل في الـ 9 من يناير بمسافة إجمالية تبلغ 7646 كيلومتراً منها 4767 كيلومتراً من المراحل الخاصة.

ويستعد البطل السعودي لتسجيل مشاركته السابعة توالياً في “رالي داكار” الذي يعتبر أشهر وأصعب رالي صحراوي في العالم وأبرز حدث على مستوى رياضة السيارات بعد أن أثبت علو كعبه فيها وإمكانياته الكبيرة في داكار خاصة بعد أن حقق الراجحي المركز الرابع العام الماضي وهو أفضل إنجاز سعودي على مر 41 عاماً في تاريخ الرالي العريق.

 وسيشارك البطل السعودي على متن سيارة تويوتا هايلوكس رباعية الدفع الذي يُشرف على تحضيرها فريق “أوفردرايف للسباقات” البلجيكي وبدعم من الشريك الرسمي عبد اللطيف جميل للسيارات.

وسيجلس إلى جانبه في هذا الرالي، الملّاح الألماني صاحب الخبرة الكبيرة ديرك فون تسيتسفيتس الذي يعود لرالي داكار بعد غيابه العام الماضي حيث كان يستكمل رحلة شفائه من الحادث الكبير الذي تعرض له في عام 2019.

ويعتبر يزيد الراجحي بطل النسخة الأولى من بطولة تويوتا السعودية للراليات الصحراوية، أول سائق عربي ينضم الى صفوف الصانع الياباني تويوتا في ظهوره الأول في رالي داكار عام 2015 إذ تمكن الراجحي الذي لُقب بالحصان الأسود من قِبل الصحافة العالمية تلك السنة من مقارعة الكبار في سن صغير والمنافسة في أعلى فئة للسيارات الـ (T1) كأول سعودي يتنافس في الفئة النموذجية.

وقد أظهر الراجحي في رالي الأندلس الذي أقيم في إسبانيا مطلع شهر أكتوبر أداءً فنياً عالياً بالرغم من توقف الراليات مدة سبعة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا COVID-19 التي تسببت بإلغاء الراليات الصحراوية، كما خاض يزيد قبل اسبوعين جولتي رالي حائل تويوتا الدولي، باها الأول وباها الثاني الختاميتين من بطولة الكأس العالم للراليات الصحراوية باها 2020. وبالرغم من صغرعدد المشاركات في العام المنصرم لجميع المتسابقين إلا انها كانت تمثل تدريباً حقيقياً وتجهيزاً مناسباً لمواجهة التحدِّي الأخير والجازم لرالي داكار.

 وأعرب الحصان الأسود عن سعادته بسيارته الجديدة من تحضير فريق اوفردرايف، تويوتا هايلوكس التي تتمتع بالموثوقية والجدارة العالية والتي سيشارك على متنها في النسخة الثالثة والأربعين من رالي داكار والثانية في السعودية.

 وقال البطل السعودي: “أتطلع وبشوق كبير إلى داكار2021 بنسخته الثانية في السعودية وأنا فخور جداً بالإنجاز الكبير الذي حققه وطني ونجاح حكومتنا في استضافة الرالي بالرغم من الصعاب التي فرضتها جائحة فيروس كورونا، ويشرفني جداً المنافسة في هذا الرالي على أرض بلادي الحبيبة للمرة الثانية على التوالي، كما أسعى لتمثيل المملكة العربية السعودية أفضل تمثيل، حقاً انه لشعور رائع بأن نتسابق في أرضها وعلى رمالها الذهبية وأن نستكشف تضاريساً جديدة هذا العام”

وأضاف الراجحي: “بحمد الله تمكنا من تحضير وتجهيز أنفسنا لأشرس منافسة على وجه الأرض من خلال مشاركتنا في رالي الأندلس وفي رالي حائل تويوتا الدولي، فقد كانت الأندلس المحطة الأولى للتحضير النفسي والبدني لي ولملاحي بعد غيابنا عن الراليات لمدة لا تقل عن ٧ أشهر بسبب تداعيات فيروس كورونا”

“أما المحطة الثانية فقد كانت على أرض الوطن حيث كانت أهم محطة قبل إنطلاق داكار 2021  حيث قمنا بتجربة سيارتنا الجديدة كليًا [تويوتا هايلوكس 2021] والتي تمكّنا من إيجاد الضبط والتوازن المناسبين لها”

كما تَوجّه بجزيل الشكر لـ  عبداللطيف جميل للسيارات، الراعي الرسمي ورفيق النجاح الأول الذي رافقه خلال جميع مشاركاته المتألقة والناجحة في عالم الراليات الصحراوية.

والى جانبه، أبدى الملاح الألماني، ديرك فون تسيتسفيتس الذي عاد من رحلة شفاء عن سعادته بالاستعداد الذي قاما به الثنائي من أجل داكار 2021  رغم تداعيات فيروس كورونا التي يمر بها العالم وأنه جاهز لخوض منافسات داكار قائلاً: “في عام 2019، لقد تعرضت لإصابات متفرقة إثر حادث مروّع، في تلك اللحظة، ظننت أن مهنتي في رياضة السيارات قد إنتهت ولن أكون قادراً لأكون بجانب صديقي وزميلي الكابتن يزيد  الراجحي في داكار 2020 مع المعاناة التي عانيت منها  في تلك الفترة من آلام في الرقبة وفي الظهر”

وأضاف تسيتسفيتس: “واليوم بحمد الله، ها قد عدت بجانب يزيد من جديد ولا أصدق بأنني أنهيت ثلاث سباقات معه قبل داكار 2021 أنه لشعور رائع حقاً، وانا سعيد للغاية بأن أحظى بفرصة العودة للفريق وبجانب ابن الوطن في أرضه والأهم من ذلك، أنني في أفضل حال وجاهز لداكار”

أكمل الألماني: “داكار هذه السنة ستكون فرصة جديدة بالنسبة لي في المملكة العربية السعودية ومختلفة عن الفصول التي شاركت فيها في لفصول السابقة في أفريقيا وأمريكا اللاتينية حيث ستكون مشاركة رقم  21 لي. سيكون هناك أيضاً بعض القوانين الجديدة بالنسبة لي مثل إستلام كتيب الطريق قبل المرحلة الخاصة بدقائق قليلة”

على أية حال، ظروف هذه السنة ستكون مختلفة بالنسبة لداكار كلياً، حيث لم يكن هناك راليات كافية طوال السنة للجميع بسبب الجائحة ولن يكون هناك أي تجمعات كالتي كنا نقوم بها خلال رالي داكار، ستكون تجربة جديدة للجميع”



  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.