يزيد الراجحي يفوز بمنصة بطولة العالم في بولندا

أنهى أيقونة رياضة المحركات السعودية يزيد بن محمد الراجحي مشاركته الأولى في باها بولندا في مركز الوصافة، سابع جولات كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة “كروس كانتري باها” من الاتحاد الدولي للسيارات لموسم 2021 والذي أقيم في بولندا على مدار ثلاثة أيام في الفترة ما بين 26-29 أغسطس/آب في شمال غرب بولندا.

تشيتشين (بولندا):
أنهى سفير رياضة المحركات السعودية، يزيد الراجحي غمار منافسات النسخة الـ 13  من باها بولندا وهو الظهور الأول له في الرالي البولندي، سابع جولات كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة “الكروس كانتري باها” من الـ FiA في المركز الثاني بعد أن قدّم البطل السعودي لافتاً ومتزناً بتوقيت إجمالي قدره 5:03:44 أمام أقرب منافسيه، صاحب الأرض البولندي كريستوف هولوزيتش في منافسة مثيرة على متن سيارة تويوتا هايلوكس على المسارات الموحلة التي تسببتها الأمطار الغزيرة في اليوم الأخير.

وتألف السباق من مرحلتين بلغت مجموع مسافتهما 770 كلم في ثلاث أيام مقسمة الى سبعة أقسام انتقائية خاضعة للسرعة بمسافتها 412 كلم حيث إتسمت المسارات البولندية بالتضاريس المختلفة والطقس الماطر عن اخواتها في المجر واسبانيا ضمن الجولات الأوربية للراليات الصحراوية الباها.

وتمكن أيقونة رياضة المحركات السعودية، الراجحي مع ملاحه الإيرلندي مايكل اور في التغلب على الظروف المناخية التي واجهتهم في الأراضي الطينية الزلقة مما جعل القيادة عليها بالصعبة والخطرة على المشتركين، ولكن سرعان ما اشتدت المنافسة بين أصحاب الأرض والراجحي مما رفع سقف التحدي والإثارة.

وقد فاز فريقنا بأربعة منصات تتويج لهذا الموسم ضمن كأس العالم للراليات الصحراوية “للكروس كانتري باها” إذ كانت جولة بولندا الثالثة على التوالي.

ووجه الراجحي شكره الخاص للشريك الاستراتيجي والوكيل الحصري لشركة تويوتا اليابانية العالمية للسيارات في المملكة العربية السعودية، شركة عبد اللطيف جميل للسيارات على دعمهم ورعايتهم له في مشاركاته في الراليات العالمية والإقليمية.

وأعرب سفير رياضة المحركات السعودية يزيد الراجحي عن شعوره: “كانت هذه المرة الأولى التي أشارك في باها بولندا ومن الصعب القدوم الى هنا للمرة الأولى ومعرفة طبيعة المسارات، لم أتوقع أبداً انها ستكون بهذا التحدي الكبير فقد امتلكنا الثقة الكافية بسيارتنا في جميع المراحل التي خضناها أنا ومايكل سوياً وهي ما جعلنا أن ننهي الرالي في المركز الثاني”

“كانت السيارة زلقة جداً من كل الجهات ولم نستطع التحكم بها مما جعلنا نختبر ظروفاً مناخية جديدة على متن سيارتنا تويوتا هايلوكس لأول مرة وسط غابات بولندا وأنا سعيد بالنتائج التي أنهينا هناك، متحمس للغاية لآخر راليين في أوروبا من روزنامة الكروس كانتري باها”

وقال مايكل اور، مساعد بطل الراليات السعودي الراجحي: “بالنسبة لنا، كانت بمثابة الفوز لنا لان منافسة صاحب الأرض، كريستوف والفوز بأرضه كانت بالمستحلة كما صرح ذلك بنفسه. كان سباقاً رائعاً واداء السيارة كانت أكثر من رائعة ولم نخطئ”

“أنا حقاً متحمس للغاية لباها إيطاليا، فبالطبع سنضغط بأقصى قدر ممكن لكي نفوز به”                

  • اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.